أسبوع الانترنت الآمن

الأولاد والشّباب “يعيشون في الشبكة”ساعاتٍ طويلةً خلال اليوم. بالنسبة لنا، نحنُالأهل وطواقم التربية والتعليم، هناك دورٌبالغ الأهميّة في تربية الأولاد والشبابومرافقتهم من حيث التصرّف الإيجابيّ، القيَموالمسؤوليّة؛ المسؤوليّة لإثرائهم بأدواتتُساعدهم في تجنّب الحالات المعقّدة فيالشبكة، أو التعامل معها. انطلق الأسبوعالوطني للتصفّح الآمِن هذا العام بالتوازي معأسبوع الأسرة.


    لذا، تمّ تخصيص هذاالأسبوع لحوار بين الأهل، المعلّمين والأولاد حول موضوع شبكات التّواصل الاجتماعي.خلال الأسبوع، سنناقش في غرف الصفّمواضيع تتعلّق بالسّلوك في الشبكة، حالات إلحاق الأذى والتعرض للإساءة ، الحفاظعلى الخصوصيّة والحاجة إلى رفع الوعيالشخصيّ وتحمّل مسؤوليّة اجتماعيّة.